قدري سليم .. وعيونٌ أخرى مرهقة !

تفاجأت وأنا أراجع الوجوه العالقة في ذاكرتي

أن اثنين من أبناء عماتي لم أرهم منذ حوالي 7 أعوام

وذلك بسبب ظروف سفرهم إلى إيطاليا للعمل مثل كثير من أبناء مصر

سبعة أعوام لم يهبطا مصراً .. 7 أعوام بينهم وبين العائلة .. بين أمه وأبيه وأخته أخيه..

الحمد لله على كل شيء .. وهذا نصيب

ولكن على حساب منْ .. ولمصلحة منْ وكيف القلب في الخفقان اطمأن ؟؟ بعيدا عن تراب الوطنْ ؟؟

من الممكن أن أصالح النظام على أيْ شيء .. أصالح على الغاز .. أصالح على التلوث

لكن لا أصالح على الدمْ ..

موقف لن أنساه

من حوالي ثلاثة أشهر .. سمعت جرس المنزل .. قال الطارق :  د. خالد لو سمحتم !

نزلت لإجابة الغريب .. وجدته يبتسم : ازيك يا د. خالد .. قلت : الحمد لله أهلا وسهلا

قال : مش عارفني ؟!  ارتبكت وأنا أتفحص الوجه : لا والله اسف مش واخد بالي

قال : أنـا قدري ابن عمك ..

لم أصدق عيناي .. أخذته بين ذراعيْ .. وكدت أن أبكي لولا الدهشة والفرحة سوياً !

كان قد سافر وأنا صبيٌ صغيرْ .. منذ حوالي 6 أعوام .. ملامحه تغيرت .. ولمْ أعرفه !

لكنه عرفني .. لأنه لم ينس الوطنْ

4 thoughts on “قدري سليم .. وعيونٌ أخرى مرهقة !

  1. “من الممكن أن أصالح النظام على أيْ شيء .. أصالح على الغاز .. أصالح على التلوث
    لكن لا أصالح على الدمْ”

    لا تصالح…….ولن أصالح

  2. محمد أبو الفتوح غنيم says:

    هناك أناس لا ينبغي أن تصالحهم على أي شيء فنك إن أكرمت اللئيم تمردا

    تدوينة مميزة بحق أيها الشاعر الرقيق

    كل الود

  3. nafs elmawkf 7asal m3aia 2abl keda..
    bas mesh kol elnas mesh b tensa elwatn ya3m khaled w ana nafsy mesh 3aref kaman shwaia ana 7aftkro wala l2…
    w k al3ada gamda awy awy awy

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s