في غرفتي تتلاقى الأجساد

لك عيون غريبين غرابة

والغرام دا قتلني يابـا

*

الان يمتد ساعد -جلال على كتفي .. وتتخلل ذرات الرمال أصابع قدمي .. تلفح الشمس وجهي و تنعشني موجات الهواء الباردة .. ربما يبدأ الان ايقاع صاخب من موسيقى الكافتيريا المطلة على شاطيء البحر

وربما نسير بمحاذاته إلى اللا مكان .. كأنما نسير في الذاكرة إلى المجهول .. ربما نتسمر مترقبين حركة أحد السرطانات على الشاطيء .. وربما نتسمع صمتنا لدقائق طويلة .. لنشعر أننا نؤول لنقائنا المطلقْ

*

خلي قلبي مديون بعمره

بس إوعى تفك دينـى

3 thoughts on “في غرفتي تتلاقى الأجساد

  1. وربما نتسمع صمتنا لدقائق طويلة .. لنشعر أننا نؤول لنقائنا المطلقْ
    الله علي التعبيرات الحلوة
    جعلت للصمت صوتا .. وللنقاء مآبا ترجع إليه
    رائع انت
    ستكون بإذن الله ذا شأن كبير في عالم الكتابة
    استمر ولا تتوقف
    فأنت موهووووووووب
    تحياتى

    • anakhaled says:

      شهادة أعتز بيها جداً .. وعاجز عن الرد فعلاً ..أتمنى أن أكون عند حسن ظنكم ..
      تحياتي

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s