عن الوزير والجاموسة

على هامش كارثة القطار الأخير .. دعوني أحاول تأويل بعض الحقائق

بعد شهرين من الحادث .. وبعد إقالة الوزير منصور .. لم يتم تعيين وزير نقل بديل ولم يتم طرح أسماء

هل معنى هذا أن وزارة النقل لا تحتاج وزيراً ؟

و-لا قدر الله- إذا حدثت مصيبة أخرى .. من نحاسب ؟

نحاسب الشعب الذي ارتضى هذه الفوضى ؟ أم نحاسب الشخص المسئول عن تعيين وزير ولم يتخذ قراراً بعد ؟

أم أن أصلا دماء المواطن رخيصة ؟

: مبرر الصّمت

صمت المواطن عن حقه نتيجة أنه لا يمتلك الخيال الذي يكفل له اقتراح وسيلة شرعية أو غير شرعية ينال بها حقه

نعود إلى نقطة غاية في الأهمية : سحب الوزير من منصبه .. هل هو إقالة أم إستقالة ؟

هل هو عملية تجميل في وجه الحكومة كما قيل ؟ لتزيين صورة النظام في وجه الشعب وأمام العالم مثلا ؟

_____________

اعذرني وعدتك بتأويل بعض الحقائق .. لكن البوست عبارة عن تساؤلات .. أعتقد أنها تشرح نفسها .. لكن صديقي اسمح لخيالك بابتكار حل جديد تمليه عليك كينونتك كإنسان له الحق في حياة كريمة

3 thoughts on “عن الوزير والجاموسة

  1. اللى ممكن يتقال فى الحالات اللى زى دى : حسبنا الله ونعم الوكيل
    ربنا ينتقم من الظلمة

  2. دماء المواطن المصري رخيصة أصلا .. وهذه حقيقة مؤكده لا جدال فيها
    أما عن ابتكار حل جديد تمليه عليّ كينونتى كإنسان له الحق في حياة كريمة
    هذا ان اعتبرتنى حكومتى إنسان ..فييكون الحل هنا في أن ابقي ارجوزاً يسخر من كل ما يقوم به كبارنا وابكى مما يقع فوق رؤوس صغارنا
    أي أكون إنسانا مع إيقاف التنفيذ
    أما إذا اردت أن أكون إنسانا ايجابيا فلابد أن أموت شهيد ثورتى علي كل ما يحدث
    تحياتى

    • anakhaled says:

      ..
      الموضوع معقد جداً
      لكن بكرة أجمل ان شاء الله ..
      ما علينا سوى التشبث بخيوط الأمل
      كلمات حضرتك ثمينة جداً

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s