أغنيتين للقــــــدر

إذا افترضنا أن سيدنـا الخضر كان يمثل يد القدر و خرق السفينة وقتل النفس من منظرونـا البشري بل ومن منظور الكليم سيدنا موسى كلهـا شر

فإن هذه الافعال كانت أخف وطأة مما كان سيحدث لولاها

لو لم تخرق السفينة .. لاستولى عليها ملك يأخذ كل سفينة غصبا

ولو لم تقتل النفس .. لأفسد على أبويه إيمانيهما .. ولمَا أبدلهما الله خيراً منه زكاة وأقرب رحماَ

اذن كل شر يحدث للمؤمن وراءه خير فقط عليه أن يصبر ويستمتع بتأويل ما حدث

آه .. لو شرب الكأس *

قصة أخرى باقية من حكايا جانكيز خان

كان جانكيز خان في رحلة صيد مع جنوده .. واصطحب معه صقره الاقرب الى قلبه .. ذا البصر الحاد والمخلب القوي .. ولما لم يجد هو وجنوده شيئا للصيد .. عاد أدراجه غاضبا .. وفضل أن يسير بمفرده بين أشجار الغابة مع صقره المفضل .. و أمره مرافقيه أن يسبقوه إلى المدينة

ولما نفد الماء من جعبته .. وكان الموسم موسم جفاف .. فالأنهار جافة والأمطار عزيزة .. وكاد يموت من العطش .. وجد ماءً يسيل من الصخور .. فأخرج كأسه الفضي .. وأخذ يملؤه .. و أدناه من فمه لكي يشرب .. ولكن الصقر طار في الهواء .. وضرب الكأس من يد مليكه .. أعاد جانكيز خان ملأ الكأس .. لكن صقره ضرب الكأس من يده مرة أخرى .. فاستشاط غضبا و خاف أن يكون من الجنود من تأخر .. فيراه .. فيشيع بين جنوده أن الملك غير قادر على ترويض صقر .. فاستل سيفه .. و أعاد ملأ الكأس .. فأعاد الصقر ضرب الكأس من يده .. فطعنه بالسيف

حاول أن يعيد ملأ الكأس لكن الماء الذي ينساب من بين الصخور كان قد جف .. فصعد إلى الأعلى .. فوجد بركة ماء من أعذب ما يكون .. يعيش فيها حية من أخطر الحيات

حزن جانكيز خان على صقره الوفي حزنا شديدا .. و حمله وعاد للمدينة .. وأمر بصنع تمثالا له من ذهب

..

كتب على جناحه : صديقك .. يظل صديقك ولو فعل ما لا يعجبك

وعلى الجناح الاخر : كل فعل سببه الغضب .. نهايته الاخفاق

أخـــيرا .. تذكر .. ربما لن يكون من الخير لو شربت الكأس الذي تريد

_________

من كتاب باولو كوهيللو : كالنهر الذي يجري

5 thoughts on “أغنيتين للقــــــدر

  1. ولو لم يهدم الجدار ..*
    احم تقصد و لو هدم الجدار لما عرف اليتيمان مكان كنزهما الذي تركه أبوهما الصالح :D

    وأيضا هناك قصة عله خير
    يحكى أن أحد الملوك كان لديه وزيرا كلما حدث أى أمر ردد:-“عله خير”
    خرجا يوما ليصطادا سويا..فجرح اصبع الملك فقال الوزير كعادته:”عله خير”
    استفز ذلك الملك و أمر بسجنه و ما كاد أن يفعل حتى ردد الوزير قولته الشهيرة..
    تمضى الأيام و يخرج الملك ليصطاد مرة أخرى لكنه يقع فى أثر قبيلة وثنية أراد أهلها تقديمه قربانا للآلهتهم و ما منعهم عن ذلك سوى اصبعه المصاب فلم يعد يصلح كقربان فأفرجوا عنه ..فكرر قول وزيره عله خير..فلولا هذا الجرح كان فى عداد الأموات و لولا سجنه وزيره لكان هو فى عداد القرابين :D

    عله خير..قصها الاستاذ عمرو خالد فى أحد الحلقات :D

  2. OmarHammam says:

    خالد متألق كعادتك
    أولا مبسوط قوي من البوست دي وحاسس إنها جت في وقتها بالنسبة لي
    ثانيا في قصة كمان قريتها في كتاب اندهش يا صديقي للراحل العظيم عبد الوهاب مطاوع >>>كان في زمان حكيم صيني يعيش هو وابنه على سفح جبل… في يوم حصانه هرب فجه الناس يعزوه فقاللهم وما ادراكم انه شر؟ جه الحصان رجع ومعاه كذا حصان تاني فجات الناس تباركله فقالهم وما ادراكم انه خير ؟ ابنه كان راكب حصان من الجداد فرجله اتكسرت فجت الناس تعزيه تاني فقالهم وما ادراكم انه شر؟ جت الحرب قامت فكل الشباب راحوا الحرب وماتوا ماعدا ابنه عشان كان مصاب وهكذا ويقولون ان الأسطورة لا تنتهي..بحبها قوي
    ثالثا من فضلك ابقى عادي على بلوج بتاعتي محتاج ارأك في آخر كام بوست

    دمت ذخرا للأمة

  3. BM says:

    “ربما لن يكون من الخير لو شربت الكأس الذي تريد”
    عندك حق…..
    {وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ}
    كلام رائع وجه في وقته…وعلي رأي اللي قال “خير خير خير..محدش عارف الخير فين ”
    جزاك الله خيرا…كتاباتك حلوة اوي ما شاء الله
    استمر :)

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s