جـســدي .. حديقة عامـة

متى يفتقد الانسان القدرة على الحزن .. حينما يصبح جسده علبة جذابة تخفي داخلها ما لا يسر

أفتش داخل العلبة .. مممم

هذه الذكرى رائعة .. أروع من رائحة الفنيك

وهذا الانسان أمقته بشده .. ربما لأنه أكثر براعة مني في وأد البنات

هنا مكتوب غرامي

( أنـا خالد .. أنا أحب ماما .. تانية أول)

أيضا زوج شراب متعفن لونه أخضر .. أتساءل متى ارتديت شرابا أخضر اللون !

ملابس داخلية لنساء عديدات

أوف

داخلي له أرضيه أزبل من أرضية محلات الكشري والحدائق العامة

داخلي أصبح قميئا .. لكن جسدي .. آخر شياكة  .. الشيميز .. الساعة الفضية .. الحذاء .. السوالف

أشيك من أحمد حلمي في ألف مبروك .. قبل ما يحلق زلابطة

حسناً .. يفتقد الانسان القدرة على الحزن .. حينما ينظر داخله .. وتملؤه الشفقة ..



3 thoughts on “جـســدي .. حديقة عامـة

  1. pharmacy tanta says:

    السلام عليكم
    انا قريت مدونه حضرتك يا دكتور خالد…بجد بعد ما قرتها اتعلمت ان الواحد مش المفروض يحكم على حد من مظهره .. ابقى فى المقدمه … دمت بود

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s