ما بين قوة الرفض .. وقسـوة الرضوخ

تذكرت قريباً كيف خرجت مع زملائي في الصف الثالث الاعدادي بمدرسة الزهراء .. والدموع ملء الأحداق .. والحماس ملء الصدور وتظاهرنا ضد تجاوزات الكيان الصهيوني آنذاك

فخور جداً بهذا الجيل الثائر … الذي تربى على الرفض وإن تم عجنه خلال عشر سنوات بالأفكار الغربية والانهزامية من قبل الاستعمار الغربي الفكري .. كثير من الاحباط على كثير من الخوف .. على .. على

لكن تبقى فطرته النقية نقية .. متى تطلب الأمر حساً ثوريـاً أو وقفة رجالة

اليوم .. أتحرّقُ أسىً وأنـا أرى زملاء جيلي في الكلية يتعرضون لظلم شديد في وضع جدول الامتحانات وفي كبت هذا الحس الثوري دون الاستفادة منه وتشكيله لخدمة المجتمع من خلال نشاط طلابي أو غيره

52

امتحان .. في العام .. جينيس للارقام القياسية طبعاً

التيرم الأول 6 مواد

التيرم الثاي 7 مواد

( ميدتيرم – براكتيكال – فاينال – اورال)

امتحانات لكل مادة

الجدول يبدأ من 8 ونصف صباحا .. وينتهي 5 ونصف ليس دائما بالطبع

أبحاث مطلوب تقديمها .. وكراسات عملي  لازم تتكمل

مدرجات رائعة .. لكن تتسع لألف طالب .. والمحاضرة ساعتين فيما فوق .. والمعمل 160 طالب .. وكل 7 طلاب – كحد أدني – يستخدمون جهازا واحدا .. أو ضفدعاً وفأرا

مغتربين .. ومسافرين من المحلة .. زفتى .. كفر الشيخ .. شبين الكوم .. منوف .. الشهداء .. السادات .. مرتبين حسب البعد طبعاً .. هع :S

ما هذا العذاب اليومي .. وما هذه الطاحونة

اعتدنا في الكلية ان امتحانات اخر العام تتم على شهر كامل .. وقد تم قصر المدة على  18 يوم في التيرم الأول بحجة الانفاونزا .. رغم انه ضد المنطق

..

فالامتحان خلال 18 يوم  يتطلب امتحان دفعتين في نفس اليوم .. مما يزيد فرصة انتشار الانفلونزا .. هما عايزين يخلصوا مننا ولا ايه .. حقيقة .. نظرية المؤامرة تسربت إلى نفسي أكثر من مرة

تفاجأنـا هذا التيرم .. أن المدة سيتم قصرها أيضا على 18 يوم .. بدون سبب واضح

الأنقح .. أن امتحانات التخلفات ستنعقد قبل امتحانات التيرم .. على عكس المعتاد

مصيبة .. لان الاساتذة سينتهون من شرح كورساتهم أول شهر ستة .. وامتحانات التخلفات في أواخر شهر خمسة

يعني بيقول لك ما تذاكرش .. وامتحن تخلفات

أتساءل .. امتحنتونـا بما فيه الكفاية .. ها .. هنتعلم امتى ؟

قرارات غير مسئولة .. بدون أسباب واضحة .. باعتبارنا قطيع نعاج ..

يمين .. يمين

شمال .. لأ مش شمال

ينظم طلبة كلية الصيدلة يوم الأحد القادم اعتصاماً سلميا مفتوحاً من الساعة 11 ونصف .. للمطالبة بتعديل وضع امتحانات التخلفات .. و زيادة فترة امتحانات التيرم

أتمنى أن نجتمع على كلمة واحدة .. وهي المطالبة بتعليم رفيع المستوى

المطالبة بالحق في حياة غير مقلقة .. غير متوترة .. تساعدنا على التعلم والتطبيق والممارسة والبحث

أحب كليتي كثيراً .. وأفخر بانتمائي لها وأتمنى أن تتحسن أوضاع طلابها .. معيديها .. أساتذتها

متضامن مع طلاب كلية الصيدلة

و سنجتمع أمـام الكليـة .. لنصل بصوتنا إلى السيد الوزير

وسيتم تغطية الحدث صحافياُ ومن وسائل الاعلام المرئية

وأعلم جيدا .. أن في 9-5 -2011 .. سنحتفل بما حققنـاه .. وأتمنى أن تذكروني يومها بالخير

الأمن قبل أساتذة الكلية – إدارة وأساتذة ومعيدين – متعاطفون مع الحدث بشكل كبير

( من حقنا ننجح )

شعار الحدث .. وهو مطلبنا الوحيد .. واثق من أن الحدث قادر على إيصال رسالة بليغة للمقصرين

4 thoughts on “ما بين قوة الرفض .. وقسـوة الرضوخ

  1. esraaaaaaaaa says:

    الحمد لله إن الإمتحانات خلصت على خير والنتيجة كمان عدت
    مبروووووووووووووووووووك للجميع
    ومبروك يا خالد نتيجتك

    • anakhaled says:

      الله يبارك فيكي يا اسراء .. ربنا يخليكي ..
      الف مبروك ليكي ..

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s