إلى كارين من المنفى .. 2

بعد التحيّة ..

عزيزتي (كارين) الأمور علىَ ماَ يُرامْ .. فأنَا بخيرْ

الوحدة شديدة البرُودة , لذا أرتديْ تي-شيرتات عليْها أشخاص .. أشخاص صامتون .. ربّما جماجمْ , لا أنَامُ سوىَ ساعتينْ يومياً , أقلعت عنِ المسكّناتِ وأقراصِ المنوّمْ ..

بالطبعِ دوماً هناكَ امرأةٌ ما في حياتيْ احذري أن تكوني هذهِ المرأةْ

ميدو باسط .. سيقضي في الجيْش ثلاثةَ عشر شهراً , وسأفتقد هشام خمسة وأربعين يوماً ..

أما اليوم فقد حدث موقف غريبْ من صديقْ .. أقول لصديقيْ : الرجالْ معادنْ .. وأنت لستَ منهمْ .. أنت مثل صديقاتِـكْ ولا اعتبار للزوائد الجلديّة .. والذكريات لن تشفع لك عندي إلى الأبد ..

هذه كل أخباري ..

فأنا على ما يرامْ ..

مودتيْ

2 thoughts on “إلى كارين من المنفى .. 2

  1. Solo says:

    الوحدة شديدة البرُودة , لذا أرتديْ تي-شيرتات عليْها أشخاص .. أشخاص صامتون .. ربّما جماجمْ
    ——
    هـن نسـاء الوهـم .. من اتسعت صدورهن لـبوحـكـم
    ذكـرتني برسالة أخري .. ما لـكم ؟؟
    أهــي عدوي ؟؟
    أيـخفف ذاك الأمر وطـأة الحياة ؟
    أخبـرني علني أبوح ببعض من كل لرفيقة من خيال مثلكم
    ——
    مودتــي
    :)

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s