من أوراق رجل لا يعرف الكتابة

أحيانا أتمنى لو يمنحني الإله فرصة كي أشكر مدرب الكونغفو .. لقد شاركني صنع الذكريات ولكمة أسفل الحزام

أود وبشدة أن أعانق عمي .. فمن حرارة الوداع في المرات السابقة  أخشى أن ينزع نفسه من بين أعضائي .. أنا مطمئن قليلا .. فهو تجاوز الخمسين وفرصة سفره تضاءلت .. كما أنه إثّاقل إلى الأرض بعد إياد الذكر على ثلاث بنات

على الأرجح  لن يتذكرني أستاذ اللغة العربية الذي مزق لي أول قصيدة ..  ولن  تنمحي صورة دادا أم محمد في حضانة الزهراء الاسلامية

يصيبني هلعٌ كلما أتذكر أن صديقي وزميل أولى ابتدائي أحمد الصعيدي اختفى وكأن الأرض انشقت وبلعته .. شكرا يا  أحمد .. لعل ثنائي يصلك

كلما تذكرت أن أم كريم كانت حبيبتي في يوم من الأيام وأنها بكت في زفافها .. كلما وددت تقبيل كريم وأمه

عم فتحي .. بائع الفلافل على أول الشارع ربما لن يجد غضاضة في مزاولة المهنة مرة أخرى لكي يشاركني -كما اعتدنا – صناعة الذكريات

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s