من أشعار فيرناندو بيسوا 1

يا له من قلق عميق، يا لها من رغبة في أشياء أخرى
غير البلدان وغير الأزمنة
يا لها من رغبة أحيانا فى أنماط مغايرة لأوضاع الروح
(…)
الرعب السائل الرخو المستند إلى الزوايا
كمتسوِّل أحاسيس مستحيلة
لا يعرف حتى من يستطيع منحَه إياها
(…)
عندما سأموت أنا
عندما سأمضى بحقارة مثل الجميع
عبر ذلك الطريق الذى لا يمكن أن نواجه فكرتنا عنه مباشرة
عبر ذلك الباب الذى لا أحد يطل منه حتى لو تيّسر الإطلال
عبر ذلك الميناء الذى رُبّان السفينة يجهله
ليكن ذلك الآن فى هذه الساعة الجديرة بما لدىَّ
من أنواع الضجر
(..)
هذه الساعة التى لا أعرف كيف أعيش فيها
ولا أية مشاعر ينبغي أن تكون لدى أو حتى أن أتظاهر بأنها لديَّ”

فرناندو بيسوا

2 thoughts on “من أشعار فيرناندو بيسوا 1

  1. RANA says:

    :(
    الرعب السائل الرخو المستند إلى الزوايا
    كمتسوِّل أحاسيس مستحيلة
    لا يعرف حتى من يستطيع منحَه إياها!!!

    سيأتيك وحده عن قريب….فلا تنتظره واستمتع بذاتك ووحدتك
    :)

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s